لواط في حمام المدرسة بين شابين بأطياز مدودة يتناكون حتى يصلو الى الرعشة

لواط في حمام المدرسة بين شابين بأطياز مدودة يتناكون حتى يصلو الى الرعشة .. و كانت تعابير وجههم و هم يمتعون بعض تسخن و أيضا أصواتهم و هم يتأوهون من احساس الزب في افواههم و الشاب الذي كان ينيك لم يترك حبيبه ينزل حتى أمره أن ينزل و بعدها قام بحشر زبه في فمه و رضعه حليبه الدافئ و جعله يبلع لاخر قطرة .

5557مشاهدات
15:33 المدة
69%
التصويت 125