طالب شاذ يركب طيز صاحبه السمين بعد المدرسة

أمامنا طيز كبيرة مدورة لامعة ناصعة مفلقسة لا شعرة فوقها و فخاد مدورة سمينة عارية وصاحبها ينتظر صاحبه لينيكه فنراه بالفعل يدلك زبه المنتصب ثم يدخله فيها و يرهز و يسخن فيسرع و يبدأ المركوب في التأوه فنرى هكذا طالب شاذ يركب طيز صاحبه السمين وذلك بعد المدرسة إذ أخذه لبيته وراح يدك طيزه ويمسك خصره السمين و يينيكه بقوة وهو يتاوه بسدة: أووووه اوووه اووووه أوووه أووهه…حتى إذ تعب المركوب نام فوق بطنه و لحقه صاحبه و استلقى عليه و زبه ما زال منتصباً يشتعل في طيزه ثم تركه ليلتقط أنفاسه ليأتيه مرة أخرى وينيكه بقوة و يجيب داخله.

76854مشاهدات
02:01 المدة
78%
التصويت 408