قصة حب بين شاذين في زلزالة السجن تبدأ بقبلات حارة و تنتهي بنيكة مهيجة

قصة حب بين شاذين في زلزالة السجن تبدأ بقبلات حارة و تنتهي بنيكة مهيجة و كان الشابين الوسمين ممحونين و أطيازهم المدودة تنبض و بدات علاقتهم بقبلات و إعطاء بعض متعة الجنس الفموي و لكن مع الوقت تطورت علاقتهم و أصبحو لواطيين بامتياز حيث لم يتركو وضعية الا و عملوها على بعض .

7502مشاهدات
25:00 المدة
78%
التصويت 334