يتناك و يستمني و هو راكب فوق الزب الذي يدخل في طيزه

من شدة اللذة كان يتناك و يستمني و هو راكب فوق الزب الذي يدخل في طيزه و هو يصعد و ينزل و يوحوح بكل حرارة اه اه اه و صديقه تحته ذاب تماما و لم يعد قادر على التحرك او الكلام لان الشهوة في الزب كانت كبيرة جدا و الشاب المنيوك ايضا طيزه تاكل الزب بقوة

7458مشاهدات
00:00 المدة
74%
التصويت 46