زبر كبير أسود ينيك طيز أبيض مثلي الجنس

نتابع في المشهد الرابع من عروض أزبار كبيرة الحجم زبر كبير أسود ينيك طيز أبيض مثلي الجنس وهو زبر صاحبه زنجي شديد السواد و من المعروف أن الزنوج شديدو القوة البدنية و النيك فنرى ذلك الزنجي النياك المثلي ينيك طيز أبيض مثلي الجنس يستمتع بأزبار الرجال بداخله فنراه وهو يكبس و يدفع رأس زبره بقوة فيدخله و المتناك الأبيض رافع ساقيه و كأنه امرأة و يستقبل الزبر بداخله بكل متعة و سخونة و لذة. يدخله فلم يدخل سوى نصفه في المرة الأولى و يتاوه الأبيض المتناك ثم يدفع النياك الأسود زبه فيدخله كله فيصرخ الابيض فيهدأ النياك ثم يظل يدفع و يسحب و يخرجه و يدخله و ينيكه و يمتعه. ثم نراه في وضعية أخرة ينيكه وهو قاعد فوق كرسي و الأبيض المثلي يأكل الزب في طيزه من تحته وهو ييتقافز بكل حرارة فوق الزب و زبه الأإبيض الصغير مقارنه بحجم زب الأس يترجرج لفو  و تحت و يمين و يسار و الأسود يقبله من فمه! ثم نرى كذلك زبر كبير و لكن ابيض ينيك طيز أبيض مثلي الجنس مثله تماماً فيأخذه فوق السرير و يجعله يركب زبه و هو يتاوه من سخونة اللواط ثم يتعب من القفز فنراه ييقعد فوق وسطه و يصعد و يهبط فوق زبه بكل سخونة و محنة و حرارة فيدخل فيه حتى بيوضه. ثم نراه ينيكه من خلفه وهو رافع ساقه و هما يتأوهان ذلك من حلاوة النيك في الطيز و اﻵخر من سخونة زبر صاحبه ثم يتباوسان الفم في الفم حتى أطلاق الشهوة..

139801مشاهدات
04:59 المدة
79%
التصويت 593