طالب خول سيس جميل جداً يقلع عريان و يلبي رغبة البروفسور الشاذ النياك من اجل تقدير جيد

اشتهى البروفسور الشاذ النياك طيز طالب خول سيس جميل نحيل رقيق أبيض جميل عنده في الجامعة فراح يتحرش به. فكر الشاب و وافق بعد ان أغراه البروفسور بان يمنحه درجات عالية و تقدير محترم في مادته على ان يذهب إليه في شقته. اتفق الطرفان و رآها الطالب الجامعي فرصة فذهب دون أن يدري ماذا سيفعله به البروفسور المشعر الشاذ النياك فلبى رغبته. يبدأ الفيديو به وهو قد قلع فاصبح عريان تماماً إلا من البوكسر وقد تعرى البروفسور تماماً و كان ضخم الجثة فحل متين البنية مستوثق الأعضاء ذات عضلات قوية بلحية خفيفة. رفع ساقيه عالياً وراج البروفسور يلحس لهكذا طالب خول سيس جميل خرم طيزه و يشعل رغبته حتى هاج ثم أوقفه على الحائط و لبس الكاندوم وراح يدس فيه زبه المتين و ينيكه ويهمس : حلو…لا تقلق…أخذ البروفسور ينيك طيز هكذا طالب خول سيس وهو يتأوه : آه ىه آه..نيكني نيكني كمان.. جامد أوي..و سخن الشاب الذي يشبه في ملامح وجهه النساء وهو يكز فوق شفتيه بكل سخونة و لوعة و البروفسور الشاذ النياك ينيكه ثم غير الوضع فرقد بوضعية الكلبة و خلعه البوكسر وراح يدخل زبه بشهوة عارمة في خرم طيزه البيضاء اللامعة و الشاب يستحلي النياكة و كذلك البروفسور المشعر الصدر ر و ذلك حتى أتى حليبه في أحشائه…

56404مشاهدات
07:12 المدة
77%
التصويت 257