يعطيه زبه ليمص و يرضع له و هو جالس عى الاريكة

بكل استمتاع كان يعطيه زبه ليمص و يرضع له و هو جالس عى الاريكة و ينظر الى منيوكه كيف يرضع له زبه  ويلحس و الزب ينتصب و يزيد في طوله مع كل مصة و لحسه حتى اصبح كالحديد ثم سخن الزب اكثر مع المص الجميل حتى انفجر منه الحليب الحار الساخن على الوجه

4936مشاهدات
00:00 المدة
71%
التصويت 45