أحاول بكل جهدي أن أسعد مديري اللواطي الذي يعشق مؤخرتي البيضاء الناعمة

أحاول بكل جهدي أن أسعد مديري اللواطي الذي يعشق مؤخرتي البيضاء الناعمة ..  كان هو دائما يبتسم لي و يربت على مؤخرتي عندما أعمل شيء له شيء جنسي و اليوم عراني و قبلني ثم مددني و لحس لي ثقبة طيزي و لما غنجت وضع رأس زبه على ثقبتي و دفعل في قاع طيزي و نسيت نفسي في حلاوة النيك حتى جاب لي ظهري وقذف هو منيه .

49743مشاهدات
07:52 المدة
79%
التصويت 461