شاب مثلي يمارس اللواط وينيك صديقه في غياب صاحبته

طرق باب أعز أصدقائه الشاب الوسيم الأبيض و بعد قليل غادرت صاحبته لتعمل شوبنج و استأذنت فانفرد وخلعا ملابسهما سريعاً ومال أحدهما يرضع زب صديقه بكل حميمية وشهوة جارفة فيكبر الزب و يطول و يمصمصه و يمتع صديقه ليبدأ هكذا شاب مثلي يمارس اللواط وينيك صديقه وذلك في غياب صاحبته ويهمس بحرارة: أقبل…تعالى…فيرفع ساقيه ثم يلحس له طيزه ثم يذهبا للحمام ويستحما سوياً و تأتي صاحبته فتكاد تقفشهما ويبد انها عرفت بعلاقته فهي لا تهتم ثم يتسللا لغرفة النوم و يجلس فوق زبر صاحبه وهما يتأوهان بحرارة لواطية عالية و الشاب ينيك صديقه في غياب صاحبته فهما مثليان قديمان منذ أيام الجامعة. ثم يفنس له ويركبه من خلفه ويشعل طيزه بالزب وسط آهات ساخنة

29292مشاهدات
05:59 المدة
82%
التصويت 176