يكافئ صديقه الشاذ الوسيم مع أحلى نيك لواط

في الأستوديو الذي يعمل به طرأت مشكلة فاتصل الشاب بصديقه الحميم: أهلاً واجنر..كيف حالك صديقي..أحتاج لمساعدتك..اوكي …تعالى إلى في ظرف ساعة…أوكي..أنتظره ثم دق صديقه جرسه واحتضنه: شكراًُ على القدوم..اجلس..أنا في ورطة…يتصل بمديره ثم يتابع معه ويحل المشكلة ليشكره فيقترب منه ويقبله قبلات ساخنة هائجة ويتحسسا بعضهما بقوة ويتعريا بالكامل لنرى هنا ذلك الصديق يكافئ صديقه الشاذ الوسيم مع أحلى نيك لواط فيمص زبه له و يتبادلا المص ثم يفرقع طيزه في أسخن نيك لواط وهو مفلقس له فيمتعه في مكان العمل ويتأوهان من حرارة اللذة القوية فيما زب صاحبه مشدود بقوة فيسخنا كلاهما ويميل فوقه ويلتقم شفتيه وهو ما يزال ينيكه وذلك حتى نشوتهما.

42130مشاهدات
05:07 المدة
79%
التصويت 244