يلحس له الطيز و يدخل لسانه في خرمه و يهيجه ثم ينيكه

انطلق اللواط بحرارة و الشاب يلحس له الطيز و يدخل لسانه في خرمه و يهيجه ثم ينيكه و الشاب ابو الطيز كان مستلقي على بطنه و قد اعطى صديقه المؤخرة الجميلة حتى يفعل فيها ما يريد و بما انها جميلة فقد كان الشاب يفرط في لحسها من لذتها و اللعق عليها بكل حرارة

34697مشاهدات
00:00 المدة
79%
التصويت 292