أب شاذ يهيج على الطيز المشعرة لأبنه المراهق و ينيكه نائم

يدخل الأب و يتسلل إلى غرفة ابنه وهو ساخن متوتر الزب هائج جداً و خاصة بعد أن تركه صديقه الشاذ السالب الذي كان يستمتع معه بالشذوذ الجنسي فيفكر في حل فلا يجد سوى أبنه الوسيم و خاصة وقد رآه يستمني ذات مرة ويبعص طيزه وهكذا يحدث اللقاء و نجد أب شاذ يهيج على الطيز المشعرة لأبنه المراهق و ينيكه نائم و يعريه يكب فوق شفتيه تقبيلا و يكاد يغتصب ابنه لولا أن الأخير أحب ذلك و ترك له طيزه عن رضا فراح الاب يلوط بابنه و يدخل زبه فيه ويمارس اللواط المحرم.

126890مشاهدات
08:00 المدة
75%
التصويت 816