آهات لواط ساخنة وطبيب شاذ يهيج ويفتح طيز المريض

بسرعة راح الطبيب الشاب يسعف شاب وقد غاصت قدمه في الثلج فنقله للمستشفى فنام الأخير فوق الشيزلونج ليفحصه و يتحسسه: أين تحس الألم…أشار الشاب.هنا…في منطقة الحوض…نزع الطبيب بنطاله: استرخي…أتتألم؟! قليلاً…هاج هكذا طبيب شاذ على مرأى زب ميرضه و طيزه فراح يدلكه له و يبعبص طيزه: حلو كدا….فيتأوه الشاب: آآه ..حلو… لتبدأ هنا آهات لواط ساخنة و نشاهد هكذا طبيب شاذ يهيج ويفتح طيز المريض فيدخل له زبه وقد سخنت شهوته فيدخله في طيزه البكر بعد أن زيتها فيدخله نصفه ثم كله مع آهات لواط ساخنة خارجة من فم المريض: آه آه ىه ىه ىه آه آه آه…و ينيكه بحرارة فيستمتعا سوياً.

64895مشاهدات
04:59 المدة
80%
التصويت 459