جاري سمين زبه ثخين ينيك طيزي و يمتعني باللواط الساخن

أنا شاذ و جاري سمين زبه ثخين ينيك طيزي و يمتعني باللواط الساخن من فترة ليست قصيرة أتانا يسكن إلى جوارنا في البيت الذي يلينا من اليمين جيران جدد بعد أن عزل منه سكانه القدامي الذين كانوا جميعا من الإناث و سرني ان وجدت ان العائلة تضم شاب صغير وسيم سمين ولكنه يمتلك زب سمين مثله و منتصب داسما . كان يحب اللواط مثلي فتصاحبنا فانا جاري مراهق سمين زبه ثخين ينيك طيزي و يمتعني باللواط الساخن في معظم الأوقات فهو في الثانوية و انا في ثانية جامعة و ينيكني بزبه و أنا أحلب زبي و أمتعه ويمتعني بحلاوة و يدس زبه القوي في طيزي بقوة و أتلذذ بنيكه الساخن بكل الوضعيات.

21532مشاهدات
10:04 المدة
82%
التصويت 467