طبيب شاذ ملتحي يغتصب طيز زميله الوسيم الصغير

ألقى عليه التحية فردها عليه ثم راح يتحرش بصدره فصاح به: ماذا تفعل..لا أنا لست كذلك…هرب منه أعلى السلالم فوقع هنالك فوقه وراح هكذا طبيب شاذ ملتحي يغتصب طيز زميله الوسيم الصغير فخلع ملابسه البيضاء فانهضه وأقامه على الحائط وألصقه بها فخلعه البنطلون وزميله يرتجاه: أرجوك..لا يمكن فعل ذلك هنا…راح يقاومه فلم يفلح وألصقه بالقوة في الحائط وراح يدفع زبه بين فخذه يسخنه ويشعل شهوته ثم استسلم له: أوووه أنه موجع…آآآآآآآآح..أخذ هكذا طبيب شاذ ملتحي يغتصب طيز زميله الوسيم الطبيب الصغير الذي لم يكمل في عمله عدة أشهر فيتأوهان أحدهما من المتعة و اﻵخر من الألم لأنه لم يعتد الشذوذ الجنسي ثم جعله ينام فوق ظهره ويرفع ساقيها وينيكه بقوة ويفرك زبه حتى أتيا شهوتهما!

42811مشاهدات
06:54 المدة
80%
التصويت 318